من نحن

ترحب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة ابن زهر بزوار قناتها الرقمية “كلية تيفي”  (KOLLIYA TV) التي أريد لها أن تكون وسيلة فعالة لتواصل المؤسسة مع كل مكوناتها من أساتذة باحثين وإداريين وطلاب، من جهة، ومع محيطها الجامعي الوطني والدولي ومع كل المهتمين بالشأن الجامعي، من جهة أخرى.

ويدخل هذا في إطار مشروعنا المرتكز على تطوير بنيات وخدمات كليتنا، وعلى توظيف التقنيات الجديدة للتواصل التي تسمح اليوم ببلوغ أكبر عدد ممكن من المهتمين بالأنشطة التربوية والثقافية والعلمية وغيرها مما تقوم به الجامعة؛ إضافة إلى الدراسة عن بعد التي أصبحت تشكل صيغة متطورة للتكوين بالنسبة للمواد التي لا تستلزم حضورا فعليا للطالب بالكلية، خاصة وأن جل الطلبة يفدون على الكلية من مناطق بعيدة من أقصى جنوب البلاد.

إن التزامنا بتطوير وتأهيل بنيات وخدمات الكلية والتواصل حول كل ما يتم إنجازه في إطار مشروع تطوير كليتنا تطلب منا، أولا، وضع تصور لقناة رقمية تحت إسم “كلية تيفي”، وثانيا، السهر على توفير الموارد الرقمية واللوجستيكية والبشرية لضمان استمراريتها؛ كل ذلك في أفق جعلها تساهم في رفع جزء من التحديات التي تواجه كليتنا، خاصة على مستوى التواصل حول منجزاتها ونشر المعرفة وتأمين جزء معين من الدراسة عن بعد.

أما عن مميزات كليتنا وبعض التحديات التي تواجهها فيمكن تلخيصها فيما يلي:

– الإقبال الكبير للطلبة على التكوينات المتنوعة والمتعددة المستويات والمتمثلة في 9 إجازات أساسية، 3 إجازات مهنية، أكثر من 20 ماستر و 7 وحدات للتكوين في الدكتوراه، والتي تحتضن حوالي 25 ألف طالب. عدد يطرح بالنسبة للهيئة الإدارية والتربوية إكراهات عديدة على مستوى التأطير والتدبير؛

– تنوع وتعدد أنشطة البحث والأنشطة الثقافية والنشر التي أصبحت تبوء الكلية مكانة مرموقة ضمن مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي على الصعيدين الوطني والدولي؛

– تميز علاقات المؤسسة مع محيطها في العديد من مجالات التعاون والبحث، خاصة في جوانبها اللغوية والموروث الحضاري والثقافات المحلية ومسألة الموارد والتهيئة المجالية والترابية؛

– انفتاحها المتزايد على المكون الأمازيغي في بعده اللغوي والثقافي والاجتماعي، وذلك عبر فتح مجموعة من التكوينات في البحث والدراسات الأمازيغية، ناهيك عن المكون الحساني بمختلف تجلياته الثقافية واللغوية والأنتروبولوجية.

إن هذه المميزات والتحديات تتطلب تعميق الاشتغال عليها والتواصل حولها للتعريف بها وبما تحقق من منجزات ونتائج؛ مع ضرورة فتح مزيد من الأوراش في ميادين متعددة كالفنون والشأن الثقافي والتجديد البيداغوجي والجودة الشاملة… مع جعل الطالب قطب رحى القناة، من خلال مساهمته الفعالة في البرامج المخصصة للطلبة، ومن خلال استهدافه من مضامين برامج القناة الثقافية والعلمية….

الأستاذ أحمد بلقاضي

مدير قناة “كلية تيفي”

عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية

جامعة ابن زهر – أكادير

المملكة المغربية

Français